أخبارنا 2020-12-20 17:59:01

"بيان منظمة الوحدة العربية تعليقاً على بيان البرلمان الأوروبي بشأن ملف حقوق الإنسان في مصر"

post

كتبت: د. سمية النحاس

 

 

"تلقينا بمنظمة الوحدة العربية كإحدي منظمات المجتمع المدني العربية بيان البرلمان الأوروبي بشأن ملف حقوق ‏الإنسان في مصر، والذي صدر أول من أمس الجمعة الموافق 18 ديسمبر 2020، بمزيدٍ من الإستنكار والرفض الذي لطالما إقترن بعدة تقارير مغلوطة مسيسة موجهة سابقًا وفي ذات الملف من منظمات حاولت دائمًا ولازالت  تنتهج مواقف غير موضوعية وغير منضبطة تجاه عدد من الملفات والقضايا في عدة دول عربية، وبخاصة مصر.

 

 وقد بدا لنا الآن  زيف المعلوماتالتي استندت عليها مثل هذه التقارير وتوجهها الداعم  لصالح جماعات وأفكار سياسية معادية للدول العربية ومستهدفةً دائماً لاستقرار هذه الدول لما لذلك من انعكاسات تؤثر بالسلب على خطط الدول العربية المستهدفة وفي مقدمتها «مصر» وهو ما يتفق مع أهداف سياسية  غير شريفة ولا تصب في صالح الشعب المصري والعربي على حد سواء.

 

ومما أثار حفيظتنا وعميق إستياءنا كمنظمة مجتمع مدني فاعلة في الوطن العربي ومهتمة جدا بملفات التنمية المستدامة وعلى رأسها ملف حقوق الإنسان، فنجد أن مدعي الحفاظ على حقوق الإنسان في تقرير البرلمان الأوروبى هم الأكثر والأشد إنتهاكاً للملف ذاته، بينما اختصرت بعض الدول هذا الملف في موضوعات محددة مثل المثلية الجنسية أو عقوبة الإعدام أو دعم المعارضة السياسية الغير وطنية والغير نزيهة ضد دول أخرى، مما شكل في الأساس تدخلاً سافراً في شؤون دول ومصالح شعوب ومقدرات أجيالها مستقبلاً . 

 

وإلى جانب رفضنا القاطع لبيان البرلمان الأوروبي فإننا ندعو أعضاء البرلمان الأوروبى لتحري الدقة قبل إتهام الآخر. 

 

وتدعو منظمة الوحدة العربية السيدات والسادة أعضاء البرلمان الأوروبي للتواصل الجاد معنا لإستجلاء الحقائق فيما يتعلق بملف حقوق الإنسان في مصر او في أي من الدول العربية.

 

Sidebar Banner
Sidebar Banner