أخبارنا 2020-10-07 05:23:00

"الشباب العربي للتنمية" يهنىء مصر والأمة العربية بذكرى إنتصارات أكتوبر

post

كتبت: د. سمية النحاس

 

 

                                                                                                                                                       قدمت الدكتورة مشيرة  أبوغالي رئيس مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة تحية إجلال وإكبار للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي على جهوده وتضحياته الكبيرة في التصدي للمخططات الارهابية وتحقيق نصر جديد لمصر والعرب في حرب استهدفت إسقاط مصر وتمزيق الأمة العربية.

وأشادت الدكتورة أبوغالي ،في بيان أصدرته اليوم الثلاثاء بمناسبة الذكري السابعة والأربعين لانتصار السادس من أكتوبر 1973،بالقيادة الحكيمة والشجاعة للرئيس عبدالفتاح السيسي ورجاله الشرفاء المخلصين من جيش مصر والأجهزة الأمنية  في الحفاظ على مقدرات الوطن ومسيرة التنمية والحفاظ على الأمن القومي المصري والعربي.

وقالت "ابوغالي" :"اليوم نحتفل جميعا بذكرى ملحمة انتصار السادس من أكتوبر 1973، وأيضا بتحقيق انتصار مصري وعربي جديد باسقاط جماعة الاخوان الإرهابية وتحطيم المؤامرة والمخطط الارهابي لتدمير وتقسيم مصر والأمة العربية من خلال حروب الجيلين الرابع والخامس وهى من الحروب المستحدثة التي ارتكزت علي تدمير  الشعوب لنفسها واسقاط الدول والأنظمة علي أيدي شعوبها واختطاف الشباب بشكل كبير لتنفيذ مخططاتهم العدوانية".

ودعت "أبوغالي" الشباب المصري والعربي إلى الثبات والوقوف بمنتهي القوة للتصدي لأية محاولات تمس أمن واستقرار دولهم .

وأشادت بالمبادرات الشبابية العربية التي خرجت علي مدار الثلاث سنوات الماضية وساهمت في الحفاظ علي أمن واستقرار دولهم ،مؤكدة أن الالتفاف حول القيادة السياسية واجب وطني وقومي مقدس في وقت كثرت فيه الحروب والمكائد التي تستوجب ضرورة الوحدة والوقوف صفا واحدا من أجل الحفاظ علي أوطاننا .

وشددت على أن مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة سيظل يعمل على التحفيز الوطني للشباب العربي ووحدة صفه حاملا شعار "أمة واحدة ..شباب واحد ..علم موحد ".

وأشارت"أبوغالي" إلى أن انتصار السادس من أكتوبر المجيد هو انتصار العزة والكرامة العربية على العدو الصهيوني في ملحمة انتصار وطن ووحدة الصف العربي وتحطيم الأسطورة الاسرائيلية وخط بارليف  ، علي أيدي خير أجناد الأرض" الجيش المصري الباسل".

وأكدت أن التاريخ سيظل  شاهدا على أن قوة خير أجناد الأرض ووحدة القومية العربية كانت من أبرز الأدوات التي ساهمت في تحقيق الانتصار على العدو الصهيوني، مشيرة إلى أن هذا الانتصار لايزال هو أقوى الانتصارات التي حققتها الأمة العربية بقيادة الزعيم الراحل محمد أنور السادات رجل الحرب والسلام وأن انتصار السادس من أكتوبر أسقط الأسطورة الوهمية التي كان يروجها جيش العدو الصهيوني بأنه الجيش الذي لا يقهر.

Sidebar Banner
Sidebar Banner